القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر المواضيع

كلمات نشيد فداء الجزائر شعر مفدي زكرياء

كلمات نشيد فداء الجزائر شعر مفدي زكرياء

نشيد فداء الجزائر
نشيد فداء الجزائر

فِـدَاءُ الْجَزَائِـرِ رُوحِي وَمَـالِي ..... أَلَا فِــي سَبِيـلِ الْحُرِّيَّـة

فَـلْيَحْـيَ حِـزْبُ الشَّعْبِ الْغَالِي ..... وَنَجْـمُ شَمَــالِ إِفْرِيقِيَّـة

وَلْيَحْيَ جُنْدُ الاِسْتِقْلاَلِ ..... مِثـَـالُ الْفـِـدَاءِ وَالْوَطَنِيَّـة

وَلْتَحْيَ الْجَزَائِـرُ مِثْلَ الْهِلاَلِ ..... وَلْتَحْـيَ فِيهـَـا العَرَبيّة

سَلاَمًـا سَلاَمًـا أَرْضَ الْجُدُودْ ..... سَلَامًــا مَهْـدَ مَعَالِينـَـا

فَأَنْتِ في الكون دَارُ الْخُلُودْ ..... غَرَامُكِ صـَـارَ لَنـَـا دِينــَـا

وَإِنَّـا حَولَكِ مِثْـلَ الْجُنُودْ ..... لِسَـانُ هـَـوَاكِ يُنَاجِينَـا

سَنَرْعَـى حُقُـوقَكِ مِثْـلَ الأُسُودْ ..... وَلـَـوْ قَبَضُـوا بِتَرَاقِينـَـا

سَـرَى بفي الرُّوحِ دَمُ الْفَـاتِحِينَ ..... فَـأَذْكَـى فِيهَـا مَعَانِـي الْفِـدَا

نَخُوضُ الْكَوْنَ مَـعَ الْخَائِضِينَ ..... وَلاَ نَرْتَـدُّ وَلَـوْ بِـالـرَّدَا

وَنُعْلِي الصَّرْخَةَ فِي الصَّارِخِينَ ..... نُـنَـادِي الْعِـزَّةَ وَالسُّـؤْدَدَا

فَلَسْنَـا نَرْضَى مَعَ الْعَالَمِيـنَ ..... حَيـَـاةً نَبْقَـى بِهَـا أَعْبُـدَا

فَلَسْنَا نَـرْضَى الاِمْتِـزَاجَـا ..... وَلَسْنَـا نَرْضَـى التَّجْنِيسَـا

وَلَسْنَا نَرْضَـى الاِنْـدِمـَاجَـا ..... وَلاَ نَرْتـَـدُّ فَرَنْسِيسـَـا

رَضِينَا بِالإِسْـلاَمِ تَـاجـًـا ..... كَفـَـى الْجُهـَّـالَ تَدْنِيسَـا

فَكُلُّ مَنْ يَبْغِـي اعْوِجَـاجًـا ..... رَجَمْـنـَـاهُ كَـإِبْـلِـيسـَـا

خُلِقْنَا بِحُكْمِ الْهَـوَى إِخْـوَةً ..... فَتَبَّتْ يـَـدَا كـُـل مَـنْ فَرَّقَـا

نُرِيدُ حَيَـاةً لَنَـا حُـرَّةً ..... كَفَانَا كَفَى مـِـنْ حَيَـاةِ الشَّقَـا

خُلِقْنَـا لِهَـذَا الْـوَرَى سَادَةً ..... وَنَجْـمُ الْهُـدَى عِنْدَنَـا أَشْرَقَـا

بِلاَدِي يَمِيـنًـا مُقَـدَّسَـةً ..... سَنَرْعَى عهدَكِ طُـولَ الْبَقَـا

أَلاَ فِي طَرِيقِ الْعُلاَ سَعْيُنَـا ..... أَلَا فِـي سَبِيلِ الْفِدَا وَالْجِهَـادْ

لِيَسْطَعْ بِـأُفْـقِ السَّمَـاء نَجْمُنَا ..... وَنُعْلِي الصَّرْخَةَ فِـي كُـلِّ وَادْ

فَهَـا هُـوَ ذَاكَ اللِّـوَا مُعْلَنًا ..... حَمَلْنَاهُ ذَا الْيَـوْمَ فَـوْقَ الْفُـؤَادْ

وَهَا هُـوَ أَحْمَدُ يَحْدُو بِنَـا ..... وَهَـا هُـوَ جِبْرِيلُ فِينَا يُنـَادْ

أَلاَ فِي سَبِيـلِ الاِسْتِـقْـلاَلِ ..... أَلَا فِي سَبِيـلِ الْحُـرِّيـَّـة
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات